الغرفة المظلمة… بقلم حسام بالعابد من تونس .

“كانت الغرفة مظلمة و أنا وحيد بين ثلاثة من رجال النظام . كانوا يتداولون على ضربي بسلاسة و تناسق كبيرين ضخم الجثة يضربني بيديه .. الصغير منهم يستعمل عصا حديدية و اضغط هنا للمزيدالغرفة المظلمة… بقلم حسام بالعابد من تونس .

زكاةُ المالِ… بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.

زكاةُ المالِ شَرطانِ … نِصابٌ فيه عدّانِ وحَولٌ دارَ دورًا كا … ملًا كلًّا بميزانِ فأموالٌ برُبْعِ العُشْـ … رِ طاهرةً بإيمانِ وماشيةٌ بعدِّ رُؤو … سِها نفعًا لإنسانِ وزرعٌ اضغط هنا للمزيدزكاةُ المالِ… بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.

عامل أنا بمناسبة عيد العمال العالمي بقلم الشاعر حميد الحريزي من العراق.

عامل أنابدلتي السماء زرقاءعامل أنا الجدأنا وتد الأرضبسمة الأوطانأنا روح الزمانأنامشغل البناء عشيق الشمس في كل يوم اخلق جديدافي كل يوملي مولود ودرسالشمس شمسيتقبلني عند الصباح ، تودعني عندالمساءعَشِقت الصدق اضغط هنا للمزيدعامل أنا بمناسبة عيد العمال العالمي بقلم الشاعر حميد الحريزي من العراق.

كَأَنِّي أَنَا… بقلم الشاعر عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِيُّ.

كَأَنِّي أَنَاغَيْمَاتِي..خَلْفَ قُضْبَانِ آهَاتِي..كَأَنِّي أُسَامِرُهَا..بَيْنَ طَيَّاتِ الدُّجَى..كَأَنِّ أَلْوَانَهَا مُقِيْمَةٌمَعِي..عَلَى بِسَاطِ عَلَاءِ الدِّينِ..لَنْ تَغِيْبَ..كَأَنِّا نَسِيْرُ كِرَامَاً..إِِلَى حَيْثُ شَاءَ الْهَوَى..عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِيُّ

محمّـد تقي أحمد ، ابن العراق ، القصّةُ الومضةُ لديْه “إبداعٌ أو لا تكونُ ” بقلم الكاتب الّنّاصر السعيدي من تونس.

محمّد تقي أحمد ، ابن العراق المجد و التاريخ ، سليلُ بلاد ما بين النهريْن منارة المعرفة و العلم و الأدب منذ العصور القديمة ، هو بالأساس طالب علم بجامعة اضغط هنا للمزيدمحمّـد تقي أحمد ، ابن العراق ، القصّةُ الومضةُ لديْه “إبداعٌ أو لا تكونُ ” بقلم الكاتب الّنّاصر السعيدي من تونس.

شتاء نبضي على أغصان الخريف بقلم الشاعرة منى فتحي حامد من مصر.

يا زهرةً فوق ضفاف النيل ..أضاءت شموع الهوى والقناديل ..سابحة من هنا إلى هناكعاشقة للرواية و القصة و خيال الأساطير .. بدايةمن أميرة الثلوج البيضاءحتى شهرزاد و رومانسية بلقيس وچولييت اضغط هنا للمزيدشتاء نبضي على أغصان الخريف بقلم الشاعرة منى فتحي حامد من مصر.

رمضانيات (٣) “يا نايم وحّد الدايم ” بقلم الكاتبة هدى غازي من لبنان.

جملة المسحراتي الشهيرة التي تناقلتها الأجيال تطوف في شوارعنا وتدخل البيوت دون طرق أبوابها قبل موعد السحور توشوش وساداتنا بأسرار تاريخية وتلامس مسامعنا بايقاعات سحرية فتبعث العزيمة في نفوس الصائمين اضغط هنا للمزيدرمضانيات (٣) “يا نايم وحّد الدايم ” بقلم الكاتبة هدى غازي من لبنان.

أبو النوّاس يُبعثُ شِعرًا بقلم الشاعر وسيم البواب من الأردن.

من مثلها؟إني لها أتوق !حبيبتي الخمر العتيقُفي لذغة الراء تسكبُ لذّةًيُسكرني المذاقُ فلا أستفيقُإني أنا الظمآن تلعثمًاهذا نديم الروح فهل أروقُ ؟! من مثلها؟الفستق الحلبي مَزّةُ ليلتيوعيونها ياقوتُ القصيدة و اضغط هنا للمزيدأبو النوّاس يُبعثُ شِعرًا بقلم الشاعر وسيم البواب من الأردن.

ما اسمك ؟ بقلم الشاعرة سناء شجاع من لبنان .

_ ما اسمك ؟_ حنين ._ مبارك ._ وهل الحنين حالة مستجدّة لتُبارك ؟!_ اوَ لا تعلمين لمَ الديكة تصيح فجرًا ؟! انّها تباركُ بصبح ._ يا لسوء ما قاربت اضغط هنا للمزيدما اسمك ؟ بقلم الشاعرة سناء شجاع من لبنان .

أقف على خصر السراب..! بقلم الشاعرة شافية نور نوران من تونس.

أقف على خصر السرابأنتظر سقوط السّاسةسقوط المنطقسقوط السبب والنتيجةسقوط الشكّ باليقينو …أنتظرُ …. قيامتيو…استيقاظ …. الأرضو…شرود ….. السّؤالفي حبر تائهٍو…لن … أسألْ !شافية / نور …من ديوان “فيوضات على بياض اضغط هنا للمزيدأقف على خصر السراب..! بقلم الشاعرة شافية نور نوران من تونس.