رسالةٌ عراقية – 2 – من الرسائلِ الآشوريةِ القديمة بقلم الشاعر عبد يونس لافي من العراق.

قال لي وهو يعلِّقُ على مقالةٍ لي سابقةٍفي شؤون المالِ عند الآشوريين:وهل هذه الرسالة هي كلُّ ما ترك اولئك الأفذاذمن أبناء الرافدين الأوائل من قوم آشور؟ وا ثُكْلَ أمِّك أجبتُ اضغط هنا للمزيدرسالةٌ عراقية – 2 – من الرسائلِ الآشوريةِ القديمة بقلم الشاعر عبد يونس لافي من العراق.

النداء الأخير ..! بقلم الشاعر رياض ناصر نوري من سورية.

للمرّةِ الأخيرةِ أقولُ لكمْ :أعيدونيإِلى مدينةِ اليقينْحيثُ لضوءِ الوضوحِ فيهارائحةُ النَّدىوملمسُ الهدوءْلا أريدُ الذهابَ إلى جزيرةِ الظّنِّففي بيوتِ الظنِّلاضوءَ هناكْكيْ أسمعَ على إِيقاعِهِصريرَ أقلامي ..وَلاعِطرًا أدسُّه وراءَ أُذُنِ امرأةٍفتزهر وردةُ اضغط هنا للمزيدالنداء الأخير ..! بقلم الشاعر رياض ناصر نوري من سورية.

“عَرُوسُ جنين” بقلم والشاعرة نعيمة جلال من تونس.

أَزْهَرَ الحُبُّ بأرضِك ياموتُفُزْتَ بِعَذراء القدس عروساتوشّت بالأبيض والأحمرتعطّرت برائحة التّرابتهادت إليك شامخة في خَفر….ونحن ليس لنا إلاّأنْ نُسْقِطَ الإدراكأنْ نُلَملِمَ دهشتنالِنُهنِّئَكَ بأضخم وليمة عُرستسلّلت إليها صباحا …تَمدّدت بجسمها المُخمليّسَريْتَ اضغط هنا للمزيد“عَرُوسُ جنين” بقلم والشاعرة نعيمة جلال من تونس.

ذاكرة الرؤى… بقلم الشاعر البشير عبيد من تونس.

قبل هبوب الرياح اللواقحباغتني الولد الكسيح بالسؤالالفصيح:سيبقون يتباكون على ضياع الفريسةالمشتهاةقد لا تعود و تضيع الخطى هناو في الاقاليم البعيدةكم من العمر مضى و صار بامكانالفتى ان ينام وحيدا قرب اضغط هنا للمزيدذاكرة الرؤى… بقلم الشاعر البشير عبيد من تونس.

ربما تعرفين سيدتي ..! بقلم الشاعر أنور مغنية من لبنان.

ربما تعرفين سيدتيفأنا لستُ غير الذي تعرفينأنا على حالي في كلِّ مساءأثورُ وأنتفضُ وأغليكالماء في الإناءلستُ في أحسن أوقاتيلكنك عندما تأتين سيدتيتتغيَّرُ كلُّ الحالات والأشياءتُثيرينَ زلزالاً في جسديويتصاعدُ من صدري اضغط هنا للمزيدربما تعرفين سيدتي ..! بقلم الشاعر أنور مغنية من لبنان.

استحوا..! بقلم الشاعر ظافر كرشاد من تونس.

! استحوا !لغتنا !قدسية إلاهيةبحروفهاخلق قرآن سماويبحروفهانظمت قصائدخُلِّدت معلقاتبنقاطها فصلت تلميحاتبفواصلها استراحت تساؤلاتشُرِّفت بضادها و شرّٓفتبقافها خُلِّدت و خلِّدتبخائها أبهرت و أخبرتكل ألسنة الكونلأبجديتها تخشع .ألم تستحوا ؟أبهكذا حرف تتراجمون اضغط هنا للمزيداستحوا..! بقلم الشاعر ظافر كرشاد من تونس.

إلى أين…؟ بقلم الشاعر الشاذلي دمّق من تونس.

و بعد ..لا ا نفراج ..و لا انبعاث ..إنما غياهب هي ،و ظلمات ..و ضَنك إضافي.. سأَمضي ..لن استجدي البقاء من أحد .فهذا الزمن عبء على أكتافيطويل بلا آخر ،ضِرامه اضغط هنا للمزيدإلى أين…؟ بقلم الشاعر الشاذلي دمّق من تونس.

رأيتك هناك… بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس /فرنسا.

رايتك هناك،،على الباب منفاكتفترش جسديوتغتاب ظلّي..رايتك هناك،،على سلك شائكتقبّلُنيوتخبز لهاثناارغفة..رايتك،،على باب المذبحةتشحذ لهفتكوتقدّم شهقتنا قربانا..رايتك تصفق الضفافو تصفع ظلالنا ..رايتك تنأى ..و يقضمِك السؤالاين ستواري جثّتيفي الهزع الأخيرمن العشق ؟؟!!

يا ثورة الفقراء .. بقلم الشاعرة ثراء الجدي من سورية / كندا.

يا ثورة الفقراء …يانسغ الدراويشياشمس النهارويا نجم الليلأنا جائعة إليك ..أنت القمح والخبزوماء الزلال .عم مساءآ يا حاء المقام . 24\5\2022بقلمي/ ثراء الجدي /سورية / كندا

هدنة… بقلم الشاعر سامي المسلماني من تونس.

لاني من عشاق العزلةاحاول دائما اعلام الاخرينبمكاني،اخاف ان اموت دون ان يكتشفموتي احد.انا الان في حديقة الحيوانات،اجلس تحت شجرة تمتصّخيوط الشمسولا تثمر،الزوار يعدّون على اصابع اليدالبيضاء،الهواء محايد تماما،انا الان في اضغط هنا للمزيدهدنة… بقلم الشاعر سامي المسلماني من تونس.