هي الأماني ..! بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

هي الأماني ..تحملني على الكفّتشمخ ..لتفسح لي مقعد فرحعلى الرفّ ..دنيء يجذبني اليه ..ليسقطني ..و يغوص بي في هوّته ..فأنادمه ندبهعلى أطلال الكبوو الهفوأفرّ منه ..فيتبعني ..في مخاتلة ،،أرنو إليه اضغط هنا للمزيدهي الأماني ..! بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

وأختم فيك القصيد..! بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

كنّا نسير معاجنب إلى جنب نمشي حثيثاوكان الطريق يمضي بنا .. ينبسط ..يدبّ .. يعلو ..يبطئ .. ينساب ..يهرول .. ينحدر ..فنتدلى .. تشدّني ..واشدّك .. نمسك بأطرافهونتشابك بلغنا الزحام اضغط هنا للمزيدوأختم فيك القصيد..! بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

أينَ أنتِ الآنَ…!؟ بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

أرخى اللَّيلُ جَدَائِلَهًُ على الشُّرُفاتِحَاكَ ثَوبًا أسودَ للمَدِينِةِ الحَزِينَةِلفَّ الشِّوَارِعَ اليَابِسَةَ بِشَالٍصَاغَتهُ الخَفَافِيشُ .. يا امرَأة !رأيتُ إلى الخَفَافِيشِ نَهَارًاتَلجَأُ للرَّاحَةِ مُعَلَّقَةً بِرِجلَيهَافي سَقفِ البُيُوتِ المَهجُورَةِتَعمَلُ ليلًاتَمتَهِنُ حَرَاسَةَ الشَّوَارِعِفي الأزقَّةِ اضغط هنا للمزيدأينَ أنتِ الآنَ…!؟ بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

نِعَال الأطفال..! بقلم الشاعرة نسرين المسعودي من تونس.

مازالت نعال الأطفال ملونةتشطف الأحزان من الصدور؛شرائط الستان المنقوشتعلّق عيون الناظر،ترسم لوحات الربيعفتسكب الذاكرة ملامح القتامةو تستنشق الملامح لمعة الجلد المصقولالمرصّع بالفراشاتفتلمح همومك، بجناحين، تطير.مازالت نعال الأطفال تعويذة ساحرةكقطرات الحليب اضغط هنا للمزيدنِعَال الأطفال..! بقلم الشاعرة نسرين المسعودي من تونس.

خَجَلُ السَطْرِ…! بقلم الشاعرة ليلة الطيب من الجزائر.

على وقع اللظىسأعانقك في حلميلأخبئك يا سيد الروحفي رئة اشتياقيزاحمتَ أفكاريتأبّطتُ أحزاني ..أنتشي برغبة عذراءوشمتني بحرفكلأرتدي الحلم غيمةكنشوةٍ أستلذُ بها !!..أبحثُ عن نعاسٍ طويل ..أسامرك كحرف اجردوفرح في خاصرة الربيع…في اضغط هنا للمزيدخَجَلُ السَطْرِ…! بقلم الشاعرة ليلة الطيب من الجزائر.

أعصر قلبي قصيدة..! بقلم الشاعرة سيليا عيساوي من الجزائر.

هو يحب السفرو أنا لي قدمان صغيرتانو قصائد كثيرة غير مكتملةعن الوطنو بطاقة هوية خضراءتحمل وجها صغيراو مليئا بالوطنغير صالح للسفرمنذ رحيلهصارت تنمو لي على الرقبة كل يومشامة جديدةربما كانت اضغط هنا للمزيدأعصر قلبي قصيدة..! بقلم الشاعرة سيليا عيساوي من الجزائر.

عش في هذا العالم كأنك لوحدك بقلم الشاعر زكرياء شيخ أحمد من سوريا.

كرهت نفسي لأني كنت أطمح دائمالأصبح محبوبا ممن أعرفه أو يعرفني .كنت أحاول جاهدا تفادي إرتكاب أي خطأبحق أي أحد ،لكني إكتشفت أن عدم إرتكاب أي خطألا يجعل من المرء اضغط هنا للمزيدعش في هذا العالم كأنك لوحدك بقلم الشاعر زكرياء شيخ أحمد من سوريا.

قراءة تأملية في قصيدة-حكايا على متن سفينة نوح-للشاعرة التونسية المتألقة نفيسة التريكي بقلم الكاتب محمد المحسن من تونس.

(تحليق في أفق الإبداع الشعري..وملامسة حقيقية لقضايا الإنسان-في زمن ضللنا فيه الطريق إلى الحكمة) “استطاعت الشاعرة التونسية نفيسة التريكي (وهذا الرأي يخصني) تحويل واقع الخيبة والألم الى واقع شعري صاف اضغط هنا للمزيدقراءة تأملية في قصيدة-حكايا على متن سفينة نوح-للشاعرة التونسية المتألقة نفيسة التريكي بقلم الكاتب محمد المحسن من تونس.

في عينيكِ تمائمُ سحرْ..! بقلم علي حزين من مصر.

يا سيدتي , إني أهواكِ   وبهواكِ أفتخرْ عيناكِ آهٍ من عيناكِ بحرٌ  زاخرٌ مليء بالمرجانِ , وبالأسماكِ , وبالدرْ في عيناكِ أخْبيَةُ سرْ عيناكِ حبيبتي أجمل قصيدة شعرْ يا اضغط هنا للمزيدفي عينيكِ تمائمُ سحرْ..! بقلم علي حزين من مصر.

عائدة…!؟ بقلم الشاعرة خديجة وينتن من الجزائر.

عائدة …إلى ذلك الزمناين كانت عندهاكلماتك ترص نفسهاتخبرني بشيئهاو تتهاوى تمتماتهالتتشابه فيها بصمتك كنت اناأبحث عنككغريق يستنجد بكو ربما كقارب تتشبث بهاسأل الحروف صدقهالاي مذهب اعلنت انتمائهاو باي فصل لونت اضغط هنا للمزيدعائدة…!؟ بقلم الشاعرة خديجة وينتن من الجزائر.