شهداء الحرف… بقلم الشاعرة ضحى شبيب من لبنان.

للحرف شهداء ناصروا الحق
هم الأحرار
عمدوا أقلامهم بشمس الحرية
منهم من رحل شهيدا فداء كلمة
ومنهم شهداء المنفى
في عالم الحبر
لم تلق أقوالهم نصرا
وآخرون تقتلهم آمالهم
المتعثرة كل يوم

وللحرف شهداء
مسحوا دمع وجهه
أدفقوا ينابيع البسمة بين السطور
أملهم أن يزهر ربيع الإنسان
أولئك تهمتهم السعادة
ألبستهم ثوب الشهادة
لم تدر بهم الا رفاتهم والقلم
ولم تنح رفاتهم عن رفع مستوى الكلم

فمتى نرفع إدراك الناس إلى عمق روح الكلام
وما بين السطور يضاء من أنوار
وأن للحرف ميلاد يعمد بالنار؟..

L’image contient peut-être : une personne ou plus, mariage et intérieur

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*