عبور..! بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

كيف منك العُبور

و أين منك الحياد !

يَتَلَْعثمُ فيَّ مَسْلَكُكَ

بين جُذوة الموت

و ذكوة للحياة

كيف أَسلمُ الوَغْلَ

و أنت القَعْرُ و الجبلُ

أنا النّسرُ يَتُوقُ السُّموق

و أنت القّيدٌ و الصَّفدُ

أنا النَّاسكُ في مِحرابي

و أنت في قلبي الغِوايات

لن يَرّفَ لي جناح

و لن يُعبأ لتوبتي

ما دمتُ أُولِّي

كلّ الوقت وجهي

شَطركَ و لا أنسى

L’image contient peut-être : 1 personne
اللوحة للفنانة المبدعة سهير السّباعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*