ضع وجهك في زاوية..! بقلم الشاعر إبراهيم مالك من موريتانيا.

ضَع وَجهكَ في زاوية 
ضع يديكَ في أُخرى، 
دَع قلبك يَنبضُ بِشدّةٍ 
لِتفيضَ رُوحك إلى مَثواها الأخير! 

نَحن الفُقراء كنّا هُنا،
كنّا هُنا مُنذ مدّة 
أَلم تَشعروا بنا؟
هذه بَقايانا
هذا نَعشُنا 
دُموعنا
دَمُ 
نَا 

لا تُساومني على هذا الأُكسِجين 
وُلدت بِقلبٍ مَثقوب،
لم أتنفّس مُنذ مُدّة 
و مَع ذلك بَقيتُ على قَيد الحياة 
سأتنفّس و أَعطس،
دُون أن تَقتُلني الفَايروسات 

يَسير العالم إلى القَلق 
تَقترب منّا نهايته 
مَات زَعيمٌ سَابق 
أُصِيبَت زَوجة نَائب 
قَلقٌ في قَلق 
و الموت يَحصُدُ أَرواحَنا 

لا يُمكنكَ الآن أن تَعطس 
ولا يُمكن لحُكومتك أن تَسرقك 
ربّما تُصاب بالعَدوى 
يُمكنك أن تَختبأَ 
في حَجر صحّي 
و تُنجبَ أطفالا كُثر 
مِن رَحِم قَصيدتك 

العالم كلّه مُختبئ 
خائفٌ و يَرتجف 
أُخرج و تبوّل فَوق فَايروسات مَدينتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*