أيها الكون..! بقلم الشاعرة ضحى شبيب من لبنان.

أيها الكون
ظننا أنك تحيا بأنفاسنا
فلوثناك
ها أنت اليوم تحتجزنا
كم من رحمة في ذا الحجر
ونحن القساة

كنا الوباء
ننتشر في رحابك
لم نترك سما
إلا ودسسناه في غذائك
وأنت تظللنا نعما وبركات
أصبحنا الموبوئين
ولا زلت بالرحمة تمنحنا الدواء
لنمد أيدينا ونقول
سامحنا يا أبتاه
سامحنا يا ألله
سامحينا يا أنفاس الكون
كم أسكناك من وباء

لا زالت شمسك تشرق حبا
لا زالت الطيور تغرد
فتمنحنا هبة الآمال
والورد يفتح ثغوره للندى
فتضمنا أنفاسه.. شكرا يرسله إليك
ونحن المشدودون إلى صلبناننا
العراة في أكفاننا السائرة
الثائرة ضلالا
كم من جبروت به طعناك

L’image contient peut-être : oiseau et plein air

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*