كَسَاحِرٍ يُرَوِّضُ عَصَافِيرَ قَلبِي… بقلم ميَّادة مهنَّا سليمان من سوريا.

فِي حَدِيقةِ الاشتِياقِ
قُبَالةَ شُرفَةِ اللهفَةِ
أرقُبُهُ
يُمَارِسُ رِيَاضةَ العِشقِ
يُغرِينِي بِتَمارينَ غزَلٍ
لا يُتقِنُها سِوَاهُ
كَسَاحِرٍ هُوَ
يُرَوِّضُ
عَصَافِيرَ قَلبِيَ الجَائِعَةَ
إلى بُذورِ الأُمنِيَاتِ
فَأستَكِينُ
أختَبِئُ قُربَ شُبَّاكِ الحَنينِ
أرشُو السِّتَارَ بِنُعومةِ أصَابِعِي
كَي لَا يَبُوحَ بِسِرِّ الشَّغَفِ
تَرسُمُ أنفَاسِي
عَلَى بَلُّورِ الوَجدِ
لَوحَةَ حُبٍّ
بِألوَانِ الأمَلِ
أَشرَبُ فُنجَانَ دَهشَةٍ
بِنَعنَعِ اللوعَةِ
أُحَلِّيهِ بِقطَعٍ مِنَ الصَّبرِ
أَشرَبُ..وَأشرَبُ
أغزِلُ ثَوبَ اللِقَاءِ
كَسُولٌ هذَا الوَقتُ
تَعِبتُ وَأنَا أُمَارِسُ
رِيَاضَةَ الانتِظَارِ
أَلَا أخبِرُوهُ:
رَشِيقٌ خَصرُ قَصَائِدِي!

L’image contient peut-être : oiseau

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*