البحر..! بقلم الشاعرة حبيبة شقرون من المغرب.

بيني وبين نفسي
عاهدت نفسي
أن لا أبوح بهمسي
إلا وأنا قرب البحر
سيسمعني سيحمل رسائلي بين أمواجه
ستسافر بحرية
بلا شراع ولا دفة
فهي وديعة
ها أنا قربه أناجيه
ومن هديره أفهم مواعظه
أليس هو من يحمل السفن
إلى بر الأمان
أليس هو من يحوي في باطنه اللآلئ والمرجان
فهل سيعز عليه حمل همس أمنياتي ؟
لتعبر أميالا و أميالا
لتتحقق وأرتاح في حياتي
هل سيساندني ولا يغدر بي
فأنا لا أثق إلا بربي
مهما أغرمنا بجماله
فله حكايات مؤلمة في هيجانه
لكني لن أزوره في ثورته
سأنتظر عندما يهدأ
سأحييه وبهمسي سأبدأ
سأستلطفه ليحمل رسائل همسي
وأنا على يقين
أنها ستتبخر
مع مياهه وأحاسيسي

L’image contient peut-être : une personne ou plus et plein air

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*