لعبة الحروف بقلم الشاعر ماجد ابراهيم بطرس ككي من العراق.

ما أروعكِ من لعبة تُلعب بالمنابر
التلاعب بالحروف وحركاتها
فتشكلّها حسب الفكر والخاطر
تتصديّدها أيدي الصيّاد الماهر
فتصطّف بنسقها الجميل الباهر
فتنساب كلمة إثر كلمة بتواتر
وسطراً بعد سطرٍ بوزن آسر
مكملة قصة رائعة المشاعر
هي علاقة الحروف بالشاعر
توثقها اليراع الورق والمحابر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*