غدوتِ تاريخا بلا ذاكرة..! بقلم الشاعر عمر لينينوفتسكي من تونس.

لكل شخص
في التعبير عن الحب
طرقه الخاصة..
إلا أنا..
استنزفت جميع السبل
فصرت، تاريخا في سجل منسي
تداعب أرقه أغبرة الرفوف

حليمة..
قد كنت تحيين و أحيا بك
إلى أن، آن الأوان..
و غدوت تاريخا بلا ذاكرة
تعنعن فيّ نصوص و أقاويل

و الآن، ليس يوجد غيرك
و لا حتى أغنيات الماضي الجميل
قادرة على ترويض هيجان وحدتي
تقبع بداخلي..
تؤجج في فؤادي شعلة الحنين
و الألم عزيزتي عادة..
و القلق رغبة صرت أريدها
حتى في ليال السكر العتي..
حليمتي..
متعب أنا دونك، مؤرق فيك

لي قلم مبري كما الرمح..
أريده ساقطا بالوقوف أغرسه في قلبي
لأكتب موعدا..
و أغادر محطتي دون رجعة نحوك

و لي أيضا ورق مبلل..
تعب السنين قد نشف فيها
و لم ينشف قلبي بعد من ثملتك
فصرت غارق في حلم
لن يبدأ..

زيارة خاطفة.. كانت
كنظرة سرقت من بين المارة المكتضين
لوحت لها بورقة مبللة..
و ناديت فيها.. حليمة !
قد عدت مني إليك.. فقط من أجلك
لكن.. جفت ورقتي.. و ابتل قلبي غرقا
قبل الوصول..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*