وحدّث الحرفُ قالَ…. بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

على هامش زاوية وحدث الحرف قال…. بجدار الاتحاد الدولي للصحافة والفنون والإعلام للدكتور الأديب عبدالكريم بعلبكي

و حدث الحرف عن الوطن قال…
أشرعت أبواب الأبجديات
دخلت خلسة عناوين المحال
بكتاب ألف ليلة وليلة
علني أظفر بحكاية عن وطني
اقتحمت جناح شهريار
وقتلت جميع الحراس
سرقت من ثغر شهرزاد صوتها
اختلست من عينيها كل الحكايات
عن قمر الحب بوطني كيف يستدير
عن الشجر كيف تتعانق غصونه
عن شمسه الحبلى بالضياء
عن مواسم الخير في وطني
متى ستطرح الحب سنابل
حتى ذلك الديك العنيد أخرسته
قلت ستكون قصيدة عصماء
وفي حضرة عينيه أربكني حسنه
وفي حضرة عينيه الباكيتين
أربكتني التفاصيل ….
سقطت مني كل الحكايا
صار وطني الجريح يحكيني
عن نزيف الغدر
عن غيبوبة الرجال
عن القصف والتشريد
عن طوابير السؤال
عن بسمة خطفت
من عيون الأطفال
عن الحب في وطني
كيف تعرى من دفئه
وكيف ارتدى الأسمال
وظل معلقا بحرفي ذاك السؤال
كيف سيحدث عنك حرفي
وماذا بوسعه أن يقول فيك
وكيف ستتسع أبجديات الصبر
حين يميط الحرف عن وجهك اللثام
ستسقط جميعها أقنعة الجمال
ومن القبح ستحملنا جراحك الأثقال
سيحدثنا الحرف بطعنة خنجر قتال
عن وطن محتل منكوب
عن وطن محترق منهوب
عن وطن خيره مسلوب
عن وطن مشتت معطوب
عن إخوة يوسف و يوسف
عن قابيل وهابيل
لن يحدثنا الحرف الا عن الليل
سنبحث عن الفجر ولا فجر
وسنبحث عن الديك من جديد
وسنسكت شهرزاد
ونوقف نزيف الحرف
لعلنا ننجو من براثن الهزيمة…
ونحن نفتش في كتاب العرب اليوم
عن إمكان انتصار واحد
لابد أن نخنق حرفنا الدجال
ونغلق على زماننا المطبع الأقفال
ونسكب على خطايانا العربية
ماء دجلة و الفرات، فيض النيل
البحر الأحمر والأزرق والمتوسط
كلها كلها لن تطهرنا من رجس الأفعال
سنغلق كتاب ألف ليلة وليلة
ونهرب من وجه الحرف
حرف حدث عن وطننا فقال
ما قال….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*