شَذَرَات ..! بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

قَالَ –

     ليسَتِ النُّجُومُ سِوَى قُبَلٍ

     عَلَى جَبِينِ السَّمَاءْ

     كُلُّ قُبلَةٍ وَشمٌ

     على نبعِ ماءْ

     كُلُّ وَشمٍ كِتَابَةٌ

     عَلَى جُرحِ نَارْ !

قَالُوا –

     أَلقُبلَةُ ..

     أَلوَشمُ وَالجُرحُ

     جَمِيعُها تُسرِجُ خَيلَ الكَلامِ

     فِي بَحرِ الغُبَارْ ..

قَالَتْ –

     الخَيَالُ خَيلٌ شَارِدَهْ

     قَطَعَتْ حَبلَ الذَّاكِرَهْ

                                               🍀

     القِرَاءَةُ وَالجَسَدُ ضَوءَانِ

     طِفلٌ يَعبَثُ بِأورَاقِهِ

     يُلوِّنُها .. يَسقُطُ سَهوًا

     فِي بِئرِ السَّامِرِيَّهْ

     شَاعِرٌ أِلهٌ يُعِيدُ خَلقَ العَالَمِ

                        طِفلٌ فِي المَاءِ

                        يَرجُو المَاءْ !

                                               🍀

     أَلمِيَاهُ .. المِيَاهُ !

     عِلَّةُ هَذَا الوُجُود

     ألبِئرُ كَونٌ يَتَشَكَّلُ فِي العُمقِ

     يَنفَجمرُ على السَّطحِ

     لَا قِيمَةَ لانفِجَارٍ

     ما لم يَكُنْ جَوَّانِيًّا

     جَسَدُ هَذِي البِئرِ يَتَّسِعُ

     لاحتِمَالاتٍ شَتَّى

     بَدءُ القِرَاءَةِ إِصبَعٌ وَعَينٌ يَقرَآنِ

     كي نَقرَأِ طَالَعَ الحُرُوفِ

     قِرَاءَةُ الجَسَدِ

                  مَوصُولَةٌ

                            بِالأَرضِ !

     يَقرَأُكَ الجَسَدُ

     يَضَعُ الشَّرَائِعَ وَرَاءَ ظَهرِهِ

     آهِ !

     لَو كُنتُ كَفِيفًا

     لَقَرَأتُ جَسَدَكِ دُونَ تَلَعثُمٍ

     ألقِرَاءَةُ عَالَمٌ مَفتُوحٌ

     على تَقَاسِيمِ اللَّيلِ وَالنَّهَارِ

     طِفلٌ مِنَ البِئرِ يَصعَدُ مُبَلَّلًا

     رَأى السَّامِرِيَّةَ جَسَدًا طَاهِرًا

     يَتَنَاوَلُ قُربَانَ الخَطِيئَةِ

     يَشرَبُ مِيَاهَ السُّؤَال !

                                               🍀 

     أَلسَّامِرِيَّةُ

     كِتَابُ أسئِلَةٍ وَابتِهَالَاتٍ

     مَنْ يَشرَبْ مِنْ مَائِهَا يَعطَشْ

     إلى الأَبَد

     قَالَ السَيِّدُ _

     مَائِي مَاءُ الحَيَاة

     ثُمَّ تَوَارَى مَلفُوفًا بِعَبَاءَةِ لاهُوتِهِ

     تَقَرَأُ السَّامِرِيَّةُ جَسَدَهَا

     عَلَى شُمُوعِ الرَّغبَةِ الحَمرَاءِ

     تَكتُبُ بِشَرَايِينِهَا نَاسُوتَ الحَيَاة

     الكِتَابَةُ نَوَافذُ مُشَرَّعَةٌ

     الفِكرَةُ بَعِيدًا عَنِ الكُفرِ _

     وَعدٌ وَانتِظَار ..

L’image contient peut-être : plante, plein air et nature
من أعمال
الفَنَّان التَّشكِيليّ القَدِير
ألمرحوم علي شمس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*