الفراشة الجميلة… بقلم الشاعر حميد جاسم الطائي من العراق.

فراشةٌ انتِ رقيقة كالحرير
ملكة العرشِ انتِ
في هودجها تسير
ليتها اليومَ تَزُفَ الى حضرة الأمير
حُسنِها آية من الله أنزلها
وشفتيها نبع غدير
بياضها.ثلج وأنقى
صدرها ريش نعامةً وثير
جُنْنتَ بِوِصفها عِشقا
سقطتُ في غرامِها أسير
كيف أصف أشواقي إليها
ضاع مني الحرف
وخانني التعبير
مَن وصَفَ حُسنُها قبلي
قيس أو عنترا
لا إبن زيدون أو جرير
دمشقيةٌ هيَّ كالفراشاتِ
اتأمل جناحيها كيف تطير
الهبتني أرقتني سنةٌ ونصف
صرت بها الاسطورة الشهير
هي بدرٌ اذا أطلَ
وبيدر خيرا وفير
ضحكتها انغام وسحر
الأعمى رآها شاكيا
صار في جمالها بصير
لها اهديت انفاسي وعمري
هل تقبل مني العشق والتكبير
هي صلاتي وديني ومذهبي
فهل ابوح بالسر الخطير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*