آخر لقاء..! بقلم الكاتبة نسرين محمد من السودان.

في آخر لقاء لنا
كان المساء مُمِلاًّ
يُشبه غيوم ملامح وجهك..!
أمام فنجان القهوة حدّثتْني عنك جارة لنا
فأنكرتُ وجودَك ونفيْتُ حتى فكرةَ ظُهورِك!
لكن كانت كذبةً بيضاء..!
فلحن صوتك مازال يترنم
بكلمة قلتَها لي أوّل مرّة
أحبّك….
ثِقْ تماما أني أشتاق بشغف إلى عينيك
لكن عليّ أن أُرَتِّبَ أولا فوضايَ ….
ثم لا تُصدّق…
إن بُحْت لك أن مساءَكَ سيءٌ
كإدمانِك للتَّبغ….!

One Reply to “آخر لقاء..! بقلم الكاتبة نسرين محمد من السودان.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*