فيكَ شيءٌ يُشبهُني… بقلم الشاعرة فاتن عبد السلام بلان من سورية.

فيكَ شيءٌ يُشبهُني
كـ وجعِ وطنٍ جريحٍ
يصيحُ نخيلهُ بـ الآه
ويئنُّ ياسمينهُ أوّاه
كـ عاشقٍ
يحتضرُ شوقًا
ويُعاتبُ بـ الشّوقِ ليلاه
كـ بحرٍ يذوبُ في زَبَدهِ
فرَّ عنهُ ساحلهُ
وضاعَ منهُ مرساه
كـ يتيمٍ في عنبرٍ خالٍ
يُقبّلُ ثوبها وينادي أُمّااااه
أنتَ وأنا _ نجمان غريبان
حلمٌ ينفزُ بـ حلمٍ
ويُعانقُ بـ الأرقِ سماه ..
..
فيكَ شيءٌ يُشبهُني
كـ ترغلةِ طيريْنِ
أمامَ شُبّاكِ الصباح
ورائحةِ أولِ رغيفٍ في التنّور
كـ خريفٍ يتراكضُ في الحقول
وشرانق تتبرّعمُ بينَ الزهور
كـ شبَقِ العرقِ فوقَ العناقيد
وخطيئةِ الكؤوسِ
وغوايةِ الخمور
أنتَ وأنا _ مُتجاذبان مُتنافران
افكٌ على مصلوةٍ
وبـ الضّلالِ نرقصُ وندور ..
..
فيكَ شيءٌ يُشبهُني
كـ إلهٍ أصمٍّ أبكم
نذرَ حواسهُ قرابينَ
لـ مذابحِ الشيطان
كـ هندوسيٍّ متصوّف
اغتسلَ في الغانج
وأُلقِىَ جسدهُ الباردِ في النيران
كـ خداعٍ يموّهُ الحقيقة
كـ نورٍ يسطعُ من القيعان
أنتَ وأنا _ عابران غارقان
المركبُ مثقوبٌ
والروحُ تاهَ مجدافها
في … لُجّةِ الطوفان ..

Peut être une image de texte

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*