لم تأسِرني الألوانُ يومًا… بقلم الكاتبة ملاذ الامين الصادق من السودان.

لم تأسِرني الألوانُ يومًا ولا أذكر أن بي شغفٌ للأقمشة
المُطرزةِ والمُزهِرة
المُعبأةِ بالزينةِ والتي تحتفِظُ بلوِنها وشكِلِها لكنها مُبهرةٌ رغم أنفِ العادِية ..

لا أملِكُ عُلبةً واحدة
تهضِمُ تفاصيلَ أُنوثتي من عِقدٍ أو خاتمٍ أو طلاء أظافِرٍ حتي !

غُرفتي تخلو من المرايا،
وليسَ ثمة ما يعكِسُني غيرُك!

أراني جميلة جدًا
زاهِدة عن كل الأشياءَ إلا أنت

حبيبي ..
الذي لا أنتعِلُ معهُ كعبا عاليا
والذي يُشعرُني بطولِ الحُبِ وأنا حافية!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*