إلى آخر رمق… بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

سأشكّ .. وأقلق ..
سأبحر في هذا الضباب
العميق ..
أقاوم .. أطفو.. وأغرق ..
سأرتاب حتما ،،
في جدوى التشرّد
بين امنية و بوصلة
في خارطة هذا العبور
لكنّي ،،
في آخر دربي
سأنظر خلفي ،،
وسأعلم علم اليقين !
أني مضّيت وقتي
أشدّ .. وأربط ..على قلبي
لأسنده لأوتاد حلمي
وأسلخ له من السَّدف نور
أجوب أنحاء البون
وأسأل رفاق الطّريق
من قتل الرّيم ..
ومن أخرس الحساسين ! —-
04/02/2020

Peut être une image de oiseau

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*