استقالة…! بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

وتأتي لحظات استقالة
تتنصّل فيها من ساعتك
مراكب تحملك الى مراكب
تعبر ضفّة الأزمنة…
يتملكّك طهر الماضي
تستقيل من أبجديّات الأرقام الرّاهنة :
عدد المصابين، عدد الوفيات…
ترفل في حلل الأبيض والأسود
تحلّق الى أبعد نقطة في التاريخ
تودّع ترّهات الألفية الثالثة
وترمي أقنعة الحضارة الزّائفة
تسرق قبلة من أحبابك
قبل أن تقبّلهم الكمّامة بدلا عنك
لعلّك تنجو من براثن العصر
تعانق الانسان قبل أن يتلوًن…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*