سعادة الأبد… بقلم الشاعرة دنياس عليلة من تونس.

كنا نياما ثلاثة فصول غائمة
بأفق أسود ملبّدِ
أيقظتنا سكرة العشق
لننثر في العمر سعادة الابدِ
نوقد من النور اخضرارا
و نبارك ولادة السنابل
في ارض عجفاء صلدِ
و انبثاق الورود
بين صخور مستحيل
ِمتجلّدِ
كأننا اتكأنا عبثا
على عصا موسى
فتفجرت الأرض ينابيعا وعيونا
او كأننا رمينا بقميص يوسف
على وجه الدنا
فتلاشى كل كمدِ
أحيتنا شهقة الشوق
لنموت أكثر في العشق
حتى الحياة و حدّ التوحّدِ
إنه الموت المشتهى
حيث يترادف الموت بالحياة
في دنيا مشاعر الوجدِ
وإن في التلاقي لمعجزة
لا تقل شأنا
عن معجزات كل الأنبياء
من آدم لمحمدِ
ما كان حبنا الا بأمر الواحد الصمدِ
اصطفانا بنبوءة الصدق في الحبِّ
و لا نبوءة بعده و بعدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*