حياة النفوس… بقلم الشاعر محمد مجد من المغرب.

تطوف السنين وراء السنينْ
وتمضي الجياد بفرسانها
تنام العيون وتبكي القلوبْ
وتحيا النفوس بترتيلها
إلى من أقول كلامي الجميلْ؟
إلى من أبوح بأسرارها؟
أظن الجميع يريد الجميلْ
ولا يرضى بترديدها
وهي التي تأبى المسيرْ
إلا لمن وعى قصدهَا
تجوب السهول نحو الجبالْ
لترقب شمسا من جمالْ
وتبحر بالقلب بأنوارها
لكن لمن تتجهْ؟
ومن ذا الذي يرى أفضالها؟
دعوني أقول كلامي الجميلْ
ولا تلوموا امرأ لامها
يعيش البخيل عيش السجينْ
يسير السعيد بأكنافهَا
يظل الحسود وراء النعمْ
يناجي الضباب كَلاَّ لَهَا
سأسمع صوتي للصامتينْ
ديارا لهم ترى حالها
تذوب الثلوج ويفنى الرمادْ
تشق الصخور بأوحالِهَا
فمن ذا الذي ينادي الفقيرْ؟
لنبني صروحا بأبوابهَا
نشيد جيلا بعد جيلْ
يرى السبيل بأخبارهَا
وهي التي تنير الطريقْ
لمن شاء يمضي لساحاتهَا
فهيا بنا لنيل المنَى
سعيا جميلا إلى سعيهَا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*