يمكن بُكرا …! شعر محكي زجلي بقلم الشاعرة فردوس النجار من سورية.

يا بلاد..يَلِّي ..
شَوَّهُولِك زِينتِـك ….
صَرلُن عمر ..
بِيلَمِّعُوا. بِ غوايِتِك !
مَرُّوا متل إعصار..
واصطادوا الدفا !..
وصار الطريق مزَيَّف ..
وُطَقِّ الوَفا!
وصارت الكلمةِ ..
مايعة.. وضد الصفا !!
والقلب صاير ..
بالجروح مرايتِك!
مِجِّي الصخور .. وحافظي عالسور نحنا اللِّي لَوَّنَّا .. الرَّجَا بيضحكتِك! من أيمتي..
عم تِنحَتي؟!.. تحت الزمن!..
والكايني..
ب كل المعاني.. ظَلمتِك!
عم تزحفي ..
رغم الأسى والمرمرة ..
وقفتي بِ بِركة دم .. ظنوا نهايتك! كيف اقتنعتي..
انِّك.. خلاصة أمل؟!
وانِّك فجر للكون؟!..
بغياب الخجل؟!
وبغياب كلمة حق..
مابيصفى بطل؟!
وانو الزنابق.. حَوَّطُوا وجه الشمس ؟ !.. وصاروا .. بعيون العاصفة .. صَدّ .. وُتِرِس ؟!.. وهنِّي اللي عملوا هالصدى ..لَ شَوكتِك؟! مين اللي بدَّل ..
بالسراب نهورتو ؟!
مين ال° هَدَاكي يَمّ؟
يطوي حكايِتِك !
صار الضحك يابلاد .. ممنوع الوصل ! ردي علينا الروح.. نحنا رايتِك ! ونحنا اذا فاض العذاب.. م°نِصطبِر ! رغم المهازل .. نرفعك فوق الردى.. نمسك ايديكي.. نسَكِّر كبار الحفَر ! وننشِل° ترابِك ..
من حريق الضيم..
وعا روسنا ..
ننشر. مِداد الغيم !
ونحَوِّطِك بقلوبنا..
طول الدهر!
الوقوف .. من بعد النكوس.. شموخ! والعز.. لو مال الوطن .. بيدوخ ! شونفعنا يابلاد .. دون رعايتِك؟! ___
دمشق: فردوس النجار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*