افكار فوضوية…! بقلم الشاعرة سامية خلف الله بن منصور من تونس.

قد تجد قبر افكاري الفوضوية
تحت شجرة اللوز
اخاف يكتشف الليل
اني شاعرة…..
تمرر أصابعها كما تشتهي
على خزائن انفعالاتها الطازجة
لا تعرف كيف تكوي
قمصان الحب المجعدة
تتحسس مرونتها
فهل تكتمل نصوصها!
تضحك من جراحات حرفها
تستشير ازهار النور
في فحواها….
الوقت باكرا على سرة الليل
فلماذا تصطدم بلهاثعشاقها!
تزعج احلام الحمام
على شجرة فجرها
مشتت تاريخها
في مئذنة صلاتها
هل سيطرق النص
باب حنجرتها؟
ام لعل العصافير
ستمزق سبابة نثرها
لتظل بستانا أجوفا
في كتاب شكوى قمحها!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*