الإغتصاب الأبدي في ذكرى يوم الارض… بقلم الشاعرة عائشة ساكري من تونس.

وطن جريح
تمزقت مدنه
تحت الراقصين
على اشلائها
رسموا الرحيل
هي فلسطين
نبض الحضارة
والتاريخ…..
أرض إبراهيم
وعنوانها
القدس الشريف
يا شرفاء الأرض
الأرض لنا….
والزرع لنا….
في البرد لا نلبس إلاّ عريناَ
وفي الجوع لا نأكل إلاّ جوعنا
سياتي يوم وأزمان
والكل تحت الأرض
والموت زائرٌٌ لا ينتظرْ
وسبعون ذراعاً على مدّ
البصر…………………
نملأ من حسناتنا
جراباً ونلتقي….
في جنائن وأنهار
فكيف المفر……
كتبت شوقاً واشتياقاً
ومن الحنين نزف القلمْ
من الجرح مدادَا
وخفت أن تهمس
حروفي كلاماً
أخفيه في الحشاَ
وخالقي رب السماء
يا ملوك الأرض
هل عدلتم في دنياكم
كعدل عمر ابن الخطاب
والصحابه الأبرار
أي عدل يا أمة
إنها دنيا الخراب
تحتارون ولن تجدوا
الجواب ولا الصواب
ليت لنا قلوب
تعرف النسيان
او تعرف للماضي
عنوان……………
إننا في النهاية
زبد للبحر تائه
على شاطئ النسيان..

عائشة_ساكري

Peut être une image de fleur et texte

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*