متعبة أنا…! بقلم الشاعرة بسمة أمير من سورية.

لا أستطيعُ جمعَ أجزائي
في ضحكة تقفزُ فوق سريري ،
تغرقني في تفاصيلِ ظلّي الطويل
وتربكني في منعطفٍ آخر للحياة
أكتبُ في سجل يومياتي
أريدُ حلماً مطمئنا يطفو فوق جسدي
كسفينةٍ
وينمو بين ضلوعي كنبتة
متعبة أنا لا أقوى على إغواء حلمي
بالبقاء حين يدورُ في فلك فراغاتي المُملة
ثمّ يعود لنقطةِ البدء دون أن يستمعَ
لعزفي المنفرد
فأبتر إصبعاً آخر وأقنع ذاتي بحلم
قد لا يروقني
وأعتذر لكفّي عن سوء موسيقايا بكلمةٍ
هشّة وابتسامةٍ بحجمِ أصفاري
المتطايرة
وأكتبُ في سجل يومياتي
أريدُ وطناً يشبهُ وجه أمّي
مُشبِعاً كحبّها ، دافئاً كنبضِ صوتِها
يقول لي لا تحزني إنّ الله معنا
ويأخذني حزني إلى عينيك
كملاحٍ يفتش عن مرفأ آمن ليركنَ أسفارَه
ويلقي برأسه المثقلِ بدوارِ البحار في راحة
يدك المشبعة بالندى
متعبة أنا من ملامحي
من صوتي ، من حنينٍ في داخلي
لشرياني ، يحمل عنّي طريقي
ويظللني براحة كفه حين لا أقوى على دفع
يومي إلى نهايته
ينتفضُ صدَري في شوارع روحي
كطيرٍ يغتسلُ بما تبقى من وجودي
فتسيل ملامحي كملحمة تراجيدية
تعزف ألحانها لإدمان حزني
تتقافز أجزائي وتفرّ
إلى حيث
تطارد فزاعاتِ حقولي
كي لا تهجرني عصافير السنابل
راحلة بآخر الأحلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*