ثُنائــيـاتُ التَيْه… بقلم الكاتب محمد الزارعي من تونس.

ليس الفقر، أو الخذلان، أو الطفولة الشقيّة، أو الظروف التعيسة، أو حتى الظلم ما يجعل البعض مجرمين. إن ما يجعل الناس قساة وعدوانيين فعلاً، إن ما يغرق قلوبهم في الحزن واللامبالاة ويدفعهم لارتكاب جميع الشرور هو الإستمرار في إنكار فضائلهم والاستهانة بهم ببرود. إن الإستهتار يقتل في الإنسان كل ما هو إنسانيّ نبيل.وفي النهاية اكتشفنا أن السعداء في هذه الحياة هم أولئك الذين كانوا يقولون أن جمع حصان/ حصانات، وجمع دولاب/ دولابات.

Peut être une image de 1 personne et texte

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*