انهزامات… بقلم الشاعر أكرم صالح الحسين من سورية.

صمتك المهزوم بين أزقة الضجيج ،
مدائنك العذراء
تباع في سوق الخراب
تراتيل بؤسك ،
أشلاء ماضيك
كفر يهرول في الطرقات ،
يكتظ فوق الأرصفة
دموع بﻻ عناوين ،
و أنت … أنت
تمتشق صوتك الحاد
تبدد صمت الأودية المقفرة
تحاول قطع المسافات
دون أن تتعب
أو تتعب أحلامك الصغيرة
تتنفس وتعود الى الصراخ !
ها أنت أيها العالم
توزع الأدوار ، والموت
على مفارق التوسلات
ﻻ حياة تستقيم
عندما يكتظ اليوم برائحة النجاة ،
ﻻ حياة !
مشحون بالدروب الموحشة
متاهات تقبض بكل قذارتها ، وسخطها
على أجزاء الروح ،
روحي المهشمة
كزجاج سماء مكسور ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*