ويح روحي…! بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

قل لي إلى متى ؟
نأتي من هاوية مظلمة،
كأننا في تمام السكون
وتلُوكُنا الليالي تِباعا ؟
بالأمس كنا معا
على مفارِق الغروب
ورسول الشوق نروم فيه امتدادا
كأنّ كل شيئ بات ماضيا

كشهيق ناي حزين

أتوه في ليال عابسات
أنسج أحلام اللّقاء
أسمعني صوتك بلا صوت
علَّ الأماني الشاردة تكنس
كلّ باب منفرج عن الغياب !!
رِفقا يا خفقة النبض
حين خبأت قميصك
لم أكن تلك المستبدّة

التي تناظر غيمة تمر

أيّ صوت لي
في سغب الذاكرة
وأنا أتيمم بنار الوحدة !
وحدي العاشقة
ويح روحي كم نادت
حين تمتلئ أكف الشوق
بحقائبي المثقلة بالحلم
سأحمل متاع الهوى
حيث المحال
ليلى الطيب /الجزائر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*