أبو النوّاس يُبعثُ شِعرًا بقلم الشاعر وسيم البواب من الأردن.

من مثلها؟
إني لها أتوق !
حبيبتي الخمر العتيقُ
في لذغة الراء تسكبُ لذّةً
يُسكرني المذاقُ فلا أستفيقُ
إني أنا الظمآن تلعثمًا
هذا نديم الروح فهل أروقُ ؟!

من مثلها؟
الفستق الحلبي مَزّةُ ليلتي
وعيونها ياقوتُ القصيدة و العقيقُ
والريقُ كم في الأحلام أغرقني //
فكيف ينجو من في الريقِ غريقُ؟!

من مثلها؟
في عطرها الأصيل عراقةً
زهرٌ يقاسمنا الرحيقُ
وبياضٌ تبدى في وجهها فإن غَضِبت //
ثارت كما نار النمرودِ حَروقُ !
منها تعلم أبو النواس سكرته
ولها قد نطقَ الذبياني ما يليقُ

من مثلها؟
أرمقها فيزيد تعلّقي بها
و يرهقني بعدُ اذ قبلتها التحديقُ
كأسُ مُدامٍ فيه غابت صحوتي
كأسُ مُدامٍ مُندىً عَريقُ !
من مثلها؟
إني لها أتوقُ ..
حبيبتي الخمرُ العتيقُ!

وسيم_البواب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*