اخرس هذا الليل..! بقلم الشاعرة سامية خلف الله بن منصور من تونس.

اخرس هذا الليل
لم يعد يشي بصمتنا
كشجرة شريدة
أقتفي أثري وحيدة استظل بنفسي

وتمر أسراب الغيوم
لا تحملني إلى أغنية قديمة
لا تلوك ذاكرة الموسيقى
ولا ترقص مع فراشات الحي
وحيدة
كشمعة كسيحة تزهر أفياء العتمة
ثمّ يبتلعها ليل طويل
أحلام رخيصة لا تسعها وسادة
تفتح صدرها للضوء
تتلمس ذاكرة الشعر
بين فجوات المعنى
أشتهي أن أنام

أترجّل بعيدا
خارج مساحات الحب المشبوهة
لأسرق قبلة محمومة
أشهرها على برد النوافذ
ليتفتح السرد سلساً
كي لا يخدش مقاومة الزجاج
في تقوقع المجاز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*