الْعُرُوجُ… بقلم الشاعر محمد الناصر شيخاوي من تونس.

مَسَاءَ كُلَّ يَوْمٍ أَجْلِسُ
بِإِحْدَى زَوَايَا حَدِيقَةِ الْمَنْزَلِ
أَتَأَمَّلُ بِعَيْنَيْنِ خَاوِتَيْنِ
فِنْجَانَ قَهْوَةٍ قَدْ خَلَا
مِنْ كُلِّ مَعْنَى مَا عَدَا
دَمْعَتَيْنِ إِثْنَتَيْنِ :
وَهْمِي وَحُلُمِي
وَأُحَدِّقُ مَدْهُوشًا
فِي سَمَاءٍ لَا أَسْتَوْعِبُ بُعْدَهَا
وَلَا أَعِي أَبْعَادَهَا
وَبِالْكَادِ يَغْشَانِي لَوْنُهَا
فَتَشْرُدُ رُوحِي مِنْ دَمِي
تَجُرُّنِي وَرَاءَهَا جَرًّا وَتَسُوقُنِي حِينًا آخَرَ
فِي مِثْلِ حُلْمِ النَّائِمِ
سَفَرٌ سَافِرٌ وَمُسَافِرٌ
بِلَا شَكْلٍ وَلَا زَمَنٍ
يَحُطُّ رِحَالَهُ بِمُبْهَمٍ
بَحْرٌ زَاخِرٌ بِلَا ضِفَافٍ وَأَشْرِعَةٌ
تَخَلَّصَتْ لِتَوِّهَا
مِنْ سُفُنٍ وَمِجْدَافٍ
صُوَرٌ وَرُؤَى كَالْمَوْجِ دَافِقَةٌ
عَالِقَةٌ بِأَطْرَافِ قَدَرٍ جَارِفٍ
جَاءَ يُبْدِي مَا كَانَ خَافِيًا
يَنْزَعُ عَنِّي خُطُوَاتِي
وَيُفْرِغُنِي مِنْ مِنِّي
يَسْتَنْزِفُ كُلَّ احْتِمَالَاتِي
فَلَا يَبْقَى مِنْ مِنِّي ِسِوَى
فَقَاقِيعَ تَطْفُو عَلَى سَطْحِ ذَاتِي
تَفْقَأُ مَا مَضَى وَآتٍ
فَأَتَوَارَى خَجَلًا أَسْتَدْرِجُ
عِلَلًا
بِدُمُوعٍ سَاكِبَاتٍ
أَسْقُطُ
وَيَسْقُطُ الرَّأْسُ مِنِّي
إِلَى أَسْفَلِ دَرجٍ مِنْ سُلَّمِ الْهُرُوبِ
أَرْتَجِي شَمْسَ الْغُرُوبِ أَنْ تَغِيبَ قَبْلَ الْمَغِيبِ ….
محمد الناصر شيخاوي/ تونس

3 Replies to “الْعُرُوجُ… بقلم الشاعر محمد الناصر شيخاوي من تونس.”

  1. ■ منبر الإبداع الأدبي والفكري
    ● الأستاذ الفاضل فتحي جوعو
    تقديري وامتناني لكريم تفضلكم بالتوثيق والنشر .
    دمتم في خير رباط تذودون عن هوية الأمة وثقافتها ودام منبركم عامرا ومزهرا .

  2. ■ موقع الإبداع الأدبي والفكري
    ● الأستاذ الفاضل فتحي جوعو
    تقديري وامتناني لكريم تفضلكم بالتوثيق والنشر .
    دمتم في خير رباط تذودون عن هوية الأمة وثقافتها ودام منبركم عامرا ومزهرا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*