جرحك عميق يا فلسطين … بقلم مروى زيتوني من تونس.

أسمع شهقات
تدنو منّي
شهقات صرت
أسمعها
كلّ ثانية
كلّ دقيقة
كلّ ساعة

حينما أغفو
حينما أفيق
عند انبلاج الفجر
في وضح النّهار
حينما يسدل اللّيل ستره

إنّها شهقات “فلسطين”
أرض البرتقال الحزين
التي أضحت تتقيّأ الشّجون
التي أمست تتخبّط في الأوجاع
التي باتت تغرق في الدّماء

أوّاه..يا “فلسطين”
أيّ حزن هذا صار يغشاك ؟
أيّ وجع هذا غزاك؟
أيّ مصيبة هذه حلّت بك؟
أيّ أسى هذا نشب مخالبه فيك؟
أيّ نزف هذا توطّن فيك
دون أن يستأذنك؟

فلسطين ،
سنكتب في السّجل شعارنا
النّصر قريب.
جرحك يا فلسطين عميق.

مروى_زيتوني.

One Reply to “جرحك عميق يا فلسطين … بقلم مروى زيتوني من تونس.”

  1. نص جميل وقوي ومحكم إستطاعت الشاعرة نقل صورة عما يعانيه إخواننا الفلسطيننين وان تصور لنا مدى تلك المعاناة ومدى الخذلان العربي والصمت المريب والموقف المخزي لهم كانت رائعة جدا ومن أقوى النصوص التي واكبت الحدث وهذا هو الشاعر الحقيقي الذي يكون لسان حاله ماتعانيه الأمة ويواكب الحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*