الطَّائِرُ الْعَاشِقُ… بقلم الشاعر عماد الدين التونسي من تونس.

يَا طَائِرًا لِلْقُدْسِ فِي لَيْلِ النَّوَى
طَهِّرْ فُؤَادِي بِالْقَدَاسَةِ وَ اِعْشَقِ

وَ كَعَازِفٍ لِلرُّوحِ مِنْ أَوْتَارِهَا
حَلِّقْ كَبَدْرٍ لَا يَزُولُ بِمَحْرَقِ

إِعْزِفْ بِلَحْنِكَ كُلَّ آهَاتِ الْهَوَى
حَرِّرْ بِعَزْفِكَ كُلَّ عَبْدٍ وَ اِرْفَقِ

كَسِّرْ قُيُودَكَ فِي الظَّلاَمِ بِنَجْمَةٍ
نَزَلَتْ تُوَدِّعُ كَفَّهَا مِنْ مِرْفَقِي

مِنْ أَجْلِ قِبْلَتِكَ الْتِّي تَحْتَلُّنِي
قَيَّدْتَ قَلْبِي كَامِلاً بِالْمُطْلَقِ

مَا كَانَ أَسْرَى لِلسَّلاَمِ مُحَمَّدٌ
إِلاَّ لِيَصْدُقَ صَادِقٌ بِمُصَدَّقِ

يَا وَيْلَتِي لَعِبَ الزَّمَانُ بِجَمْعِنَا
مِنْ كُلِّ صَاغٍ تَابِعٍ لِمُفَرَّقِ

يَا بَخْسَ أَثْمَان الْأُخُوَّةِ بَيْنَنَا
لاَ نَتَّقِي جَهْلَ الْغَوَى لاَ نَتَّقِي

يَا حَسْرَةً ظُلِمَتْ فِلِسْطِينُ الْتِّي
سَكَبَتْ دُمُوعًا مِنْ غَمَامٍ مُغْرَقِ

مَا كُنْتُ أَرْجُوكُمْ لِفَقْدِ حَيَائِكُمْ
بَلْ كُنْتُ أَرْجُوكُمْ بِقَلْبٍ مُشْفِقِ

أَنَا إِبْنُ عُرْبٍ كَانَ دَأْبُهُمُ الْعُلاَ
مِنْ تُونِسَ الْخَضْرَاءَ أُخْتُ الْمَشْرِقِ

مِنْ مَنْبَعِ الْحُبِّ الدَّفِينِ كَتَبْتُهَا
بِدَمِي أُعَانِقُ طَيْفَهَا كَيْ أَرْتَقِي

الْقُدْسُ قُدْسِي لْنْ تَكُونَ لِغَيْرِنَا
يَا دَمْعَتِي بُوحِي بِوَجْدِي وَ اِنْطَقِي

عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِيٌّ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*