•••● طلقات ••• ( طلقات من بندقية فلسطينية في أرجاء الوطن العربي والعالم ) الجزء الثاني بقلمي : الشاعر علي سعيد بوزميطة ( تونس )

● الطلقة الثالثة :
نحن لا نرضى الإهانة
لا نعيش العمر ذلًّا واستكانة ،
شرف الإنسان ألَّا
يرتضي العيش مهانا ،
تربة الأرض سقيناها دمانا
ووقفنا وقفة الشّجعان
في وجه عِدَانا ،
نستميتُ في القتالُ
ونذود عن حمانا٠
ودماء الشعب تجري في قرانا
تغسل الإنسان من رجس الإهانة .
أيّها التاريخ إنّا
في سبيل الأرض لا نخشى الرّدى ،
سنموت في سبيل الأرض
ردًّا للعدى ،
إنّا للأرض وللحقّ
قرابين فدا ،
مهما طال الزّمن القاسي علينا
وعلى طول المدى .
هذه الأرض عليها
يولد الابطال في كلّ زمان
بعدما يُسقى التّراب
بدماء الشعب في كل مكان
ويغنّي الطير في الاوكار
للأرض أغان .
● الطلقة الرابعة :
من الطلقة المدوّية
في أرجائك يا وطني !
يولد الأبطال ،
وتورق الآمال ،
ويندحر الخائن الجبان في وطني ..
يا طلقة ثوريّةً مسعورة !
يا صرخةً عفويّةً جسورة !
اليوم يوم الثّورة
اليوم يوم الثورة
اليوم يوم الثورة
يا صاحيًا .. يا راقدْ !
يا ملحدا .. يا عابدْ !
يا واقفًا .. يا قاعدْ !
اليومَ يوم الثّورة
يا رُكّعًا .. يا سُجّدَ الجوامعْ !
يا باعةَ الدّموع في المدامعْ !
يا نُوَّمًا في أرْفَهِ المضاجعْ !
اليومَ يومُ الثّورة
لتكشف المفاتن والعورة ،
ونفضحَ العمالةَ والجَوْرَا .
اليومَ يومُ الثّورة
وغضبة الأحرار ،
واليومَ يومُ النّسْف
وغسل كلّ عارْ ،
واليومَ يومُ الحدِّ
ورفض المستعارْ ،
واليومَ يومُ الفصل
ونَسْفِ كلّ دار ،
إذا ما الدّارُ ليست
مِلْكًا لِأَهْلِ الدّارْ .
واليومَ يومُ الحَزْمِ
والحقّ والقرارْ .
أيّتها الرّصاصة المجنونة القوية !
بحقِّ حبّ الأرض !
بحقِّ الغيرة والشّرفِ والعِرض !
بحقِّ شُرَّدٍ .. وعُجَّزٍ .. وقُصَّرْ !
بحقّ طفل رأسه تكسَّرْ !
بحقّ بيتٍ يُؤْوِي رُضّعًا تَدَمَّرْ !
تفجّري احتجاجًا !
تفجّري نيرانًا !
تفجّري حديدًا !
تفجّري زجاجًا !
ولْتكُنْ كلُّ شظِيّة
تحمل للعالم وصِيّة ،
من حامل مبقورة الرَّحِمْ ،
ورُضَّعٍ افناهُمُ السَّقَمْ ،
وعُجَّزٍ طواهُمُ العَدَمْ ،
وتُرْبَةٍ سمادها من لحمٍ
وشُربُهَا منْ دَمْ .
( يتبع )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*