بلا أعياد…! بقلم الشاعرة هدى كفارنة من سورية.

بلا أعياد
أمضي
ذاهلة عن كل المواقيت
العيد الذي أضأته لاقتران عمري
نسي ان يأخذني على محمل الجد
و قيد ثغره !
لم يعد بمقدوري الإضافة للنقص
الضربة الأخير ة رفعت الجدار ،حجبت إشراقتي الأولى ..
واقفة بذاك الباب الكاسر
مقطبة في وجه أخاديده ورسومه البلهاء ..
كم مرة حملني الليل البهيم إلى فجر لا أطيقه وألقى بي إلى الغصة.
أحدق في وجومها الذي يسم الأفق …
كل شيء أعيد ترتيبه
الإيقاع نفسه ، ها هي تعود ..
يدان من فراغ
خاويتان
إلا من بعض دعاء يتساقط
ترهات تملأ فم الفقد الغاشم.
ما معنى أن ألج الكون و أخرج مع راية خساراتي !!
أن لا أدرك نفسك ؟!
أن يكون نفير الحياةِ صرخة تخنق روحك وتكتم. مابقي مني؟!
كل شيء
أعيد ترتيبه
مرات .. مرات
ما زالت الرسوم البلهاء، تستنكر يديّ الخاويتين و نظراتي التي تلهث خلف اللاشيء
في دهاليز
سوداء.
هدى كفارنة / سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*