طفل الحجارة.. بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.

يا مسجد الأقصى فطيم يسعى …
طفل الحجارة نصرة لك يرعى
للقدس يحميها وصهيون العِدى …
قد دنّس الأرض..الهوا والمرعى
هبّ الفطيم مصاحبا لحجارة …
بيد أخاف بها وحوشا ضبعا
يمشي بمشية واثق من صَولة …
في غابة ملكا تخاله سبعا
ما خاف عسكرة ولا ترسانة …
لبنادق المحتلّ راقه وَضعا
يمشي بلا درع ولا هاب الوَغى …
يرنو إلى الأقصى ودرعه شرعا
يمشي بلا خوف يذود عن الحِمى …
فإذا رأوه رأوا مخاوف فزعا
ما خاف غارة ظالم متغطرس …
ويداه تحمل مقلعا به هلعا
وإذا رمى حجرا رمى ذعرا لهم …
من خوفهم وكبيرهم قد أقعى
والعرب عنها غافل والغرب با …
غت لاهيا ورمى بحضنه أفعى
بتخاذل الأخوال والأعمام من …
طغيان مغتصب فزاده رِفعا
وفؤاد عشقه طينة زيتونة …
وصلاة فرض حاضر به نفعا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمّد جعيجع من الجزائر – 20 ماي 2021

One Reply to “طفل الحجارة.. بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*