كَنزٌ فِي صَدْرِي … بقلم الشاعرة نجاة الزواغي من المغرب.


دُونَ إِطَالَةِ النَّظَرِ إِلَيْكَ

أَحْفَظُكَ عَنْ ظَهْرِ قَلْبِي

وإِنْ تَنَاقَضَ قَوْلُكَ مَعَ فِعْلِكَ
َ
أُدْرِكُ أَنَّكَ

تَضْحَكُ كَثِيراً

إَِذا حَزِنْت

وَإِنْ فَرِحْتَ تَبْكِي

لِذَا لاَ أُصَدِّقُ دَائِماً

مَا تُبْدِيهِ بِقُرْبِي

حَرِيّ بِكَ

أَنْ تُرْخِيَ قَبْضَتَكَ

عَلَى العَواطِفِ أَمَامِي

لَنْ ُأعَرِّي انْكِسَارَكَ يَا عُمْرِي

وَجَعُكَ عَزِيزٌ عَلَيَّ

وَهُوَ كَنْزِي

أَسْتُرُه

وَأَدْفِنُهُ حَيْثُ لاَ أَحَدَ يَدْرِي!

نجاة الزواغي
المغرب / ألمانيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*