من التفكير إلى الدهشة … بقلم آية نصايبية من تونس.

تجمدت العقول معلنة عن توقّف نبضات القلب و إنسداد الشرايين ثم بداية التفكير ، بداية ليست لها نهاية ، بداية أبدية تمحو كل سمات الكرامة و عزة النفس لم يستطع العقل التغلب رغم تشتت الأفكار في كامل الجسم بل ٱنتشر الوجدان و أصاب القلب بسهامه القاتمة التي زرعت تأنيب الضمير و لم تكتف بذلك بل جعلت من الروح عبدا لها فسلطت عليها الدهشة القائمة على العشق ،
لن تتصالح الذات مع نفسها و صاحبها مادام المفكر وجدانيا بل ستنغمس في طرح المشكل آلاف المرات و في آلاف الأفواه دون العثور على حل ،
عجز قلمي عن التوقف أو تغيير الموضوع فذاتي تعاني من نفس العطب لكن المستقبل سيمحو كل هذه التكهنات مستبشرا بأخرى عقلية بينذاتية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*