على هامش الإنسانية …! بقلم الشاعر وسيم البواب من الأردن.

على هامش الإنسانية ..
أطرح لكِ كتاب حيونة الإنسان لممدوح عدوان
أو كتاب سنة أولى سجن لمصطفى أمين
و ثمة كتاب آخر عنوانه التعذيب عبر العصور لبيرنهاردت هروود
في هذه الكتب يتمادى كتّابها في وصف ما قد يفعله الإنسان في الإنسان جرّاء رأي ..
والمشكلة ليست بالأساليب و الممارسات إنما تكمن في الذل الذي يتعرض له الإنسان على يد إنسان آخر
فيرد إلى قلبي سؤال أخشى طرحه كي لا يحسبه الصيادون في الماء العكر تطاولًا!
على أن لدي قناعة بالمطلق – وهي قناعة ليست رائدة في سياقها إنما أطرحها على هامش الإنسانية كما أسلفت ..
هي أن :
لست في حاجة إلى ضرب الإنسان كي تشعره في الذل ..
يكفي أن تجعل حقه حلمًا ..
حتى يتذلل !
يكفي أن تتركه يلهث خلف رغيف الخبز ..
حتى يتذلل !

ثم إن الذل الحقيقي لا يرتبط في التعذيب الجسدي رغم فعالية التعذيب الجسدي في الإعتراف بما يمليه عليه ضابط التحقيق ..
ماذا سأقول لو كنت في تحقيق؟
سأقول :
وطني أنتِ و أغنية .. و من بعد ثاني كف “سأخون وطني”
و هذه فكرة سبقني لها محمد الماغوط ..
العزم على خيانة الوطن //
أي وطن؟
الوطن الذي صنعوه
وطن من القهر و العهر و الفقر والجوع والإمتهان!
وطنٌ فيه يعامل الإنسان ككلب
و أحيانًا أحطُّ قدرًا من كلب ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*