يوم في التاريخ… بقلم الشاعر عبدالباسط الصمدي أبوأميمه من اليمن.

في يوم ذات مساء بارد
بعد غروب الشمس
مرت بالجانب من النساء جميلة
سهامها لا تصد ولا ترد
كأنها يأسمينة بظلها وعطرها
تتحرك على الأرض
تمشي مشي اليمام
وتزهر مثل الزهر
عرفت من نظرة عينيها
مفهوم الحب وعرفت
الفرق مابين الوردة والزهرة
ولما بدأ الحب من عينيها
تركت قلبي يقدم عيناي
مسافة يوم في التاريخ
وليلة في العمر
للحب يغني ولايسكت مهما كان
وأحلى أمراة تمشي
وتلتفت إلى صدري
و أنا من شدة الحب
أمشي إلى حنايا قلبها
بلا شعور كأني ماعرفت
قبلها إنسان

عبدالباسط عبدالسلام قاسم الصمدي أبوأميمه_ اليمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*