درب السعادة…. القاعدة الاولى…. الرضا.. بقلم الشاعرة نسرين قباني من لبنان.

ان الحياة لا تعطيك كل شيء لكن الشعور بالرضا يعطيك المعنى الحقيقي للحياة…..
بمجرد ان تلتمس صدق هذا الاحساس في اعماقك وتقتنع بما قسمه الله لك عندها سترتاح روحك وتستكين لتلك المشاعر الصافية والسامية….
فالقناعة كنز من كنوز الدنيا….. هي الثروة الانسانية بمعناها الوجودي البحت….
ما اجمل النفس الطاهرة حين تتقاسم افراحها واحزانها مع الآخرين….
ما اروع الذات النقي حين يتقبل تضاريس الجسد مهما كان شكله بالحمد والشكر على نعمة الخالق فيما خلق….!!!!
ما اسعد الانسان المتصالح والمتصارح مع مرآته فترى ابتسامته تشع على الكون كله….
لن تتفتح زهور الفرح في قلبك الا اذا تقبلت ماضيك بكل آلامه وجروحه وحاضرك بكل تعبه وعثراته وخيبات امله ومستقبلك بكل غموضه المخيف….!!!
لن تسلك درب السعادة الا اذا حلقت في سماء الرضا…. عندها ستشرق شمس الامل في حياتك وستشع انوار السلام والامان والراحة والاطمئنان في داخلك.
عش دنياك بالرضا عن كل الأشياء مهما كانت صغيرة عندها ستتدفق ينابيع البهجة والسرور في قلبك….
عش ممتنا على كل دقيقة تمر من عمرك وقدر قيمة الوقت الذي مضى وسيمضي وهون عليك في اي مشكلة تقف في دربك ولا تجعلها النقطة الفاصلة….بل ثابر وعالج وسيطر على امورك الحياتية لتضمن استمرارية نجاحك في سبيل تحقيق اهدافك المستقبلية…!!!
ان السعداء لا يمتلكون كل شيء في الحياة بل هم راضون على ما تجود به الحياة عليهم….
فدرب السعادة يستحق……!!!!
يتبع….
نسرين. قباني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*