هذه خطوات وحدتي … بقلم الشاعرة فاطمة معروفي من المغرب.

تتارجح فوق نبظات الأثير

تعانق السهب و المدى الطويل

تمضي بين الماضي والحاضر
تسابق انفاس الغريب الاسير

والحنين يواسي الشوق الكبير
للذكرى حلما فوق المصير
نعم أشتاق للحضن
والدعابة وابتسامة العبير
في جعبتي حكايات ليس لها مثيل
وصبري شعلة المستقبل
بها الامل ينير

نعم عندي
حب في ظلوعي
يكسر متاعب المسير
ولاجلكم ابنائي
سلكت دروب المصاعب
بقلب من حديد
واليقين ايماني بالعلو والسمو
فوق هامات المعاني
انثر عبارات التحدي
وفي خلوتي صمود

والليل خليلي يناجي
متى حلاوة اللقاء
متى تاتي مواسم الورود
استنشق حلم البدايات

وأرتمي لاحيا
في انغام النهايات
لأجلكم ابنائي
جعلت الصمت نصرا
والصبر رداء
يخفي العناء

يهز الكيان ويرفع الغطاء
لأجلكم أبتعد
ولاجلكم ابقى
أحيا بدون عناء
لأجلكم أراود الغربة الحمقاء
وأزرع الشوك ورودا حمراء

لكم الحب والحياة
فوق هامات السماء
دمائي لكم فداء

لأجلكم أبنائي أكتفي بالبقاء
أرسم على ثغر الزمان
تاج من فضاء الامان
وعلى أنهار المكان
يردد الصدى صوت النداء
نعم أبتي نحن كذلك في اشتياق
وأصواتنا تهز الكيان والروح سواء
(متى موعد للقاء )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*