مار أفرام… بقلم الشاعر ماجد ابراهيم بطرس ككي من العراق.

لمناسبة رقاد مار افرام السرياني الملفان نتقدم بالتهاني للكنيسة و لكل من يحمل اسم افرام او افريم

مار أفرام

مار أفرام السرياني أيّها الملفان
أتحفتنا بأعذب الميامر وألألحان
لم يأتي بمثلها قط أيّ أنسان
غنيّة بالمعاني رصينة البنيان
ثمينة غاليةً لا يقدّر لها أثمان
أنت شمس مشرقة للسريان
شعلة نيّرة كنت ولا للأ يمان
كنا رّة جيّدة عذبّة الأ شجان
تشدو وتمجّد خالق الأكوان
ألحانك وميامرك على كل لسان
تتغنى بها منذ زمن بني الأ يمان
تنشرح لها الصدور وتتفتح الأذهان
وتطرب بفرح لسماعها الا ذان
تدخل القلوب حالاً دونما استئذان
يا من أتشحت فقط بثوب الرهبان
ولم تقبل تواضعا درجة القسّان
يا كنّارة الروح القدس أيّها الفنّان
خالداً ستبقى في كل وقت وزمان

ماجد ابراهيم بطرس ككي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*