ذنوب مقدّرة….! بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

لم يكن عليك ذنب
حين اقترفتني خطيئة العمر
كان فوق احتمال البحر
موجتي والصخب
ولم يكن الذنب ذنبي
حين مزقت أزرار اللهفة
وكسرت ضلوع الفراق
كان فوق احتمال أنوثتي
أن الله خلقك
و لم يكن على السماء ذنب
حين تلبدت بسحب العشق
ولم يكن ذنب البرق
أن يشق الغيمة
كان مقدرا هطول المطر
بقلم الشاعرة حسناء حفظوني /تونس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*