همساتي(عندما تبكي السماء ) بقلم الشاعرة ديانا مريم من سورية.

انتفضت الأفياء
خلف التلال ..
يثقلها الحنين الموشى
بالأمل..وقطرات الندى
مازال الورد ينتظر الربيع
والوريقات في حيرة وذهول
من اكتئاب يقترب
انحناءة وجه شابَ طيفهُ
وابتسامات في الوجد حانية
مالي أرى السماء باكية
والنجوم قلقة ..شديد ارتعاشها
حتى الموج يرتجف
والمراكب في وله الاننظار
من يعفي الغيم المنساب
من صحوته ..
حين عناق وحلم
هل من دروب للوصل
إذا ما احمرَّ خد الأغنيات
كأن الكروم غابت
وسنابل القمح تاهت عن البوح
كَحَلَ الليل عيون الحنين !!.
لم نكتب بعد كل الحكايا
جن وتر الغياب صمتا
في مراسم القصيدة !!.
ديانا مريم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*