مجموعة انسان بقلم الشاعرة ريما آل كلزلي من سورية.

الشّعر..
أنت يا أمّةٌ حائرةٌ مازالَت تبحث عن هويّة
في منابرِ الجدلِ العقيم
حزنُها أسودٌ عتيق..
تحدّثْ عن حبٍّ نبضهُ سموّ
يرجو حِطّةً ..
أو كمال الباحث عن خلود..
أيّها القمر المنير
في ظلام المُدركين
لن أُعتَقَ منك..
وإنْ قيّدوا حِنوَ غِناجي
حَسبي الركونَ إليك..
فأنت كهواءِ الإله
كم نسيمه يشفي الصدور!
ياملاذي..
كم صحّحتَ منعَرَجاتِ العبور
وأنت ترتقي سلّمَ المجدِ الواثق
لو لمْ تكُ أنت مجموعتي..
كنتُ عانقتُ غاباتَ الضياء
كي نحفظَ إصرَ الليل
أو تشظّيتُ كلماتٍ مبعثرة ٍبلا سطور.
ريما آل كلزلي

Peut être une illustration de 1 personne, position assise et intérieur

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*