تراب وطني…بقلم الشاعر د. عبد الفتاح العربي من تونس.

هذه أرض اجدادي
و عنادي من أبي
ترك لي عتادي
و جوادي
و كرامتي
لن أرضخ للمعتدي
و لن أفرط في بلادي
آمنت أن الأرض ترابي
و الوطن أشرف من العباد
و العرض ندافع عنه
كالوطن نفديه بأولادي
لا نخاف ممن جاء إلينا
يساومنا بين قوتنا
و كرامة العباد
فليقرأ تاريخنا
و تاريخ وطني و أجدادي
يا من تبيعون وطنكم
تحت جنح الظلام و السواد
و سندان و مطرقة الحداد
يا وطني العزيز لا تخف
فرجالك شجعان صناديد
و قلوب مؤمنة من حديد
نجوع و لا نبيع وطن مجيد
نمضي بشباب جديد
شارب من نهر مجردة
و آكل من تمر الجريد
و حراير بلادي
رائدات صناديد
و عمال بلادي يشمرون
سواعدهم لنبني وطن جديد
و لا نطأطئ رؤوسنا لكم
و لا نكون لكم عبيد
تسلحنا بالعلم و لنا
شباب صنديد
يبني وطنه و عيش سعيد
لن نترك وطننا يهوي
و يا وطني المجيد
تعافيت من مرضك
و مرض الكوفيد
و سنمضي للكد و البناء
و إعلاء علمك الوحيد

الشاعر د. عبد الفتاح العربي من تونس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*