الضجر… بقلم الكاتبة خاتون مروة من سورية.

‏عّلاقةٍ غير صحية تَستنزف روحك وتخفي فردِيتك وتشوّه كبريائك تلكَ التي يستوقفك الحذر ويمنعُك الخوف من الخوض فيها بتلقائية دونِ تخطيط… وثم معك أشعر دائمًا أِنَني معرضة للانهيار، لا شيء مؤكد، حتى هذهِ الأرض التي أمشي عليها، كأنها رمالاً تسحبني إلى المجهول. لَقد فكرت أن أتخلى كليًا عن حذري واعتقدت أن ذلك سيكون ضربًا من الشجاعة وفنا من فنون اللامُبالاة، لكني شعرت بالخفّة .. خفّة خطِرة وسعيدة سعادة مؤقتة… ‏يا إلهي لعدد المرات أو الندوب الكثيرة التي ظننا فيها أننا نجونا، ثم انزلقنا من نفس الحافة مرةً جديدة…. ثم ‏نما بيننا الضجر كشجرة صبّارٍ عملاقة، والضجر يفعل ما لا تفعله العـداوة بين شخصين لا أقول إنني مهزومة؛ لأنها لم تكن معركة، بل حالة مستمرة من ضخ المشاعر دون وعي أو اختيار .. والآن أدركنا كل شيءٍ وانتهى هذا كله، وسحبنا قلبينا بهدوء وحشرناهما في أغنية، ونسينا. …

 خاتون مروة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*