آخر الكلام ….بقلم احمد كريم عز الدين من سورية.

بكيت و أشواقي إليك تشدني
و أنا أعاني من لظى الأشواق
كل إحترافي في هواك احبه
وجراح روحي من صدك إعتاق
القلب يخفق إن ابتعدت لحظة
و العين تشكو و الدموع تراق
فكيف يدعوني الغريب لهجرك
و كل أركاني دائما تشتاق

أحبك و أحبك و أحبك
و أحب كلك و بعضك أغلاك
لا فرق عندي كيف كنت قبلها
ف الآن أنت حبيبتي و ملاكي

تعالي أخبرك
تعالي أسمعك
غائر صقيعك في فؤادي
تآكلت ألوان دفئك و احتياجي
غائر بمدافن الأشواق
تعالي كي تشعرين … أصداء صدك

تعالي اخبرك
تعالي اسمعك
أنفاس الروح اسدلت أخر نافذة
همست أواخر ربيعك
أسدلت
على أحلام رؤياك أخر ستائري
همست حدائقي اخر حروف أزهارك
قيدت الروح في سجلات ..
شتاء بلا مطر

تعالي اخبرك
تعالي اسمعك
هذه اليلة ..
أكثرت الكلام
لم أحضر معي كآبتي .. لم أحضر حتى كاسات الألم
لم أحضر معي هدايتي
هل بعدها من حروف أو كلام
احمد كريم عز الدين من سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*