معارضة لأغنية الفنان الراحل طلال مداح وترحل بقلم ليلى الطيب من الجزائر.

و ترحل
دون ظلّ الرّوح
وفي غدي أسرار حلم
ارتدى ثوب المحال
يرفرف حولي بأجنحة
من سراب ..!!
قصيّة هي الأحلام
والروح تهفو إلى لقياك !
آن لصرختي ان ترحل إليك
أن تطيل المكوث بين يديك
لتزرع عند الشوق بعضًا منّي، وشيئًا منك..
و ترحل
على صمت الأيّام !..
يوم كان الغيم لا يرانا
بعثرته ملامح الهجر
اترعتني دموعا
لأعيد المكان كما كان على أُطر الفجر
وحلمنا الصّامت حاف على رمل الضّياع
رويناه بأناة الفقد ..
ليتنا هنا نكون
نداعب خُصلات الحلم
وننفض غبار النسيان
فقط انثر بذر حضورك
ونصافح يد الرحيل
كيف ترحل عني ؟ ..
تترك الروح
منتظرة معانقة ظلا
يُطفئ جفاف مواسم حديثك
ألازم شهيق الريح
أجادل أعذارك
من يرثيك في قصيدة
تحيا بعواصف شوق ؟..
تلهو على ضوعِ قافيةٍ
عايشت نبضا محلِّقا
دونَ رجعة
رمى نبضه .. ورحلْ !..
ليلى الطيب
الجزائر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*